منتدى الحوار المتحضر الاسماعيلي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» شرح قصائد كتاب الثالث الثانوي الجديد
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 6:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة عربية
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:11 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصل الثاني
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:21 am من طرف أبو سومر

» المشتقات في قصائد الصف التاسع للفصلين الأول والثاني
الإثنين أكتوبر 16, 2017 4:23 am من طرف أبو سومر

» المفعول فيه تاسع
السبت سبتمبر 30, 2017 9:38 pm من طرف أبو سومر

» أسئلة الاجتماعيات تاسع 2017لكل المحافظات
السبت مايو 13, 2017 11:46 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا لغة انجليزية
الأربعاء مايو 10, 2017 9:49 pm من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي أحياء
الأربعاء مايو 10, 2017 7:23 pm من طرف أبو سومر

» تاسع لغة عربية توقعات
الثلاثاء مايو 09, 2017 7:37 am من طرف أبو سومر

» تاسع فيزياء وكيمياء نماذج امتحانية
الثلاثاء مايو 09, 2017 1:12 am من طرف أبو سومر

» تاسع تربية وطنية نماذج امتحانية
الإثنين مايو 08, 2017 9:12 pm من طرف أبو سومر

» تاسع رياضيات هام
الإثنين مايو 08, 2017 8:18 pm من طرف أبو سومر

» السادس لغة عربية
الإثنين مايو 08, 2017 4:12 am من طرف أبو سومر

» بكالوريا علمي كيمياء
الأحد مايو 07, 2017 10:54 pm من طرف أبو سومر

» عاشر لغة انجليزية
الأحد مايو 07, 2017 5:58 pm من طرف أبو سومر

المواقع الرسمية الاسماعيلية
مواقع غير رسمية
مواقع ننصح بها

شاطر | 
 

 الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هويدة
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار   الخميس يونيو 25, 2009 3:29 pm

استشارية الأمراض الجلدية ومديرة مركز معلومات مستشفيات جامعة عين شمس،


سجلت اسمها بحروف من ذهب فى سجل العلماء والمخترعين عقب توصله المرض الصدفية لتكون أول طبيبة فى العالم تتوصل لعلاج لهذا المرض.

ولقد تم لتؤدى العمرة شكرا لعلاج تكريمها من قبل الدولة للانجاز الذى حققته، وعقب ذلك توجهت الى بيت الله الحرام وحمدا للمولى عز وجل الذى كلل جهودها التى استمرت تسع سنوات تعرضت خلالها لصعوبات ومعوقات لا حصر لها بالنجاح.

ولعل نبوغ الدكتورة أغاريد الجمال وتفوقها يكون أبلغ رد على الذين يزعمون أن المرأة المسلمة قد حرمت حقوقها وتعيش مقهورة مسلوبة الإرادة.

يؤكد أيضا أعداء الإسلام.كما أن توصلها لعلاج مرض الصدفية من خلال دواء يصنع من منتجات عسل النحل من جديد أن الإعجاز العلمى للقرآن الكريم لا يزال به الكثير والكثير من الأسرار التى تؤكد فى كل يوم أن القرآن صالح لكل زمان ومكان.وحول رحلة البحث والعمل والتفوق كان لنا هذا الحوار مع الدكتورة أغاريد الجمال.

البحث العلمى له أهمية كبيرة فى تنمية المجتمع والنهوض به.. من وجهة نظرك هل هناك ما يعوق البحث العلمى فى مصر؟

الآن فى سباق للوصول إلى أكبر قدر ممكن من المعرفة الدقيقة المستمدة من العلوم اهتماما كبيرا العالم التى تكفل الرفاهية للإنسان، وتضمن له التفوق على غيره. وإذا كانت الدول المتقدمة تولى للبحث العلمى فذلك يرجع إلى أنها أدركت أن عظمة الأمم تكمن فى قدرات أبنائها العلمية والفكرية والسلوكية.

والبحث العلمى ميدان خصب ودعامة أساسية لاقتصاد الدول وتطورها التعليمى والثقافى والصحى والبيئى وبالتالى تحقيق رفاهية شعوبها، والمحافظة على مكانتها الدولية، هناك الكثير من السلبيات التى تواجه البحث العلمى فى مصر والتى تتمثل فى أنه جدا وللأسف يتم الاهتمام بالفردية وبالكم فقط.

كما أن البحث العلمى يعانى ضعف التمويل، وهناك أمر خطير وهو أنه يوجد لدينا من يحارب كل جديد وكم أتمنى أن يكون هناك تواصل بين القديم والجديد، كذلك فلا يوجد تطبيق عملى للأبحاث ولابد من إخراج البحث العلمى من الحيز الاكاديمى إلى حيز التطبيق.

ويجب ان يكون هناك تغيير فى مفاهيم البحث العلمى وأن يرتبط بالمجتمع وينهض بكافة قضاياه فى كافة التخصصات وهناك ضرورة لتشجيع إنتاج الأدوية المحلية المصرية والرقى بصناعة الدواء فى مصر.

وماذا عن البحث الذى أدى لهذا الانجاز؟

هذا الانجاز نتيجة سلسلة من الأبحاث منذ 9 سنوات بدأت ببحث رسالة الدكتوراه من عام 1998 واستمرت الأبحاث حتى تم انجاز هذا الدواء المكون من مواد طبيعية من البيئة المصرية.

والبحث الأول كان عن دراسة علاجية مقارنة للتأثير الموضعى لصمغ نحل العسل مع الصبار فى علاج الصدفية، وهو مرض شائع ومزمن ويحتاج إلى فترات طويلة ويكون على هيئة دوائر حمراء وعليها ازدياد فى إفرازات الطبقة الدهنية القشرية واحمرار فى أماكن معينة فى فروه الرأس، وتصحبها حكة وأيضا تصيب الأظافر بنسبة 25 – 50% مع كل أنواع الصدفية وتكون الأبها نقط بيضاء غائرة أو لون طولى وممكن يؤدى ذلك إلى تشوه فى الأظافر.

ويحتاج العلاج إلى طويلة، وتوجد له عدة طرق ومنها العلاجات الموضوعية مثل القطران ومراهم وأيضا فترات الكورتيزون والملطفات، وهناك العلاج الضوئى بالأشعة الفوق بنفسجية والعلاج الضوئى الكيميائى هناك العلاجات المثبطة للمناعة (مثبطات المناعة) وكل هذه العلاجات لها أضرارها وسلبياتها ولا يوجد حتى الآن علاج مثالى ومريح دون أعراض جانبية.

ورغم كثرة الأبحاث فلم نتوصل إلى أسباب المرض، ولكنه غير معد، ولا يوثر بشكل كبير على صحة المصاب، وكل ما يحدث غالبا هو من الجلد مغطاة بطبقة كثيفة من القشور البيضاء وقد تتبعه بعض الأعراض الأخرى مثل التهاب المفاصل ورغم أن هذا المرض لا يرتبط بسن معينة، إلا أنه نادرا ما يصيب الأطفال ويعتقد ان العامل الوراثى يلعب دورا فى المرض.

وسألناها عن مكونات هذا الدواء؟وهل بالفعل ثبتت فعاليته؟

هذا العلاج هو مزيج من صمغ العسل مع الصبار فى صورة مرهم والعلاج بمنتجات نحل العسل فرع جديد للطب وتشمل هذه المنتجات صمغ نحل العسل (البروبوليس) والغذاء الملكى، سم النحل شمع وحبوب اللقاح..

ويمثل صمغ نحل العسل (البروبوليس) أحد المشتقات الذى يلعب دورا هاما فى الطب الشعبى ولقد أقيم فى بوخارست برومانيا 1975 م أول مركز طبى عالمى متخصص للاستشفاء بواسطة منتجات نحل العسل وأهمية هذا البحث هو اللجوء إلى المصادر الطبيعية فى علاج مرض مزمن مثل الصدفية والبعد عن كافة العلاجات التى لها أعراض جانبية بالغة من طول مدة استخدامها مثل الكورتيزون والأشعة الفوق بنفسجية.

ولذلك فوجود علاج آمن وغير مكلف هو انطلاقة فى علاج مرض الصدفية ولقد اشتمل بحثى الأول لإنتاجه (1998 حتى 2000) على 74 حالة تم شفاؤهم بنسبة 82.6% ثم استكملت هذا البحث من (2001 حتى 2006) وببحث آخر على284 حالة من جميع أنواع الصدفية.



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هويدة
مشرف عام
مشرف عام



مُساهمةموضوع: رد: الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار   الخميس يونيو 25, 2009 3:31 pm

واستخدمت هذا العلاج بتراكيز مختلفة على أماكن مختلفة من الجسم فكانت النتائج 86.8% ولقد تم بالفعل تجربته فى عدة مراكز بحثية وفى كافة أنحاء مستشفيات جمهورية مصر العربية ليتم تسجيله كدواء مصرى فى وزارة الصحة المصرية وكانت نتائج هذه المراكز مبهرة.

فجاء تقرير مستشفيات جامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد ندا نجاح الدواء بنسبة 86% وجامعة عين شمس برئاسة دكتور محمد حسن الحفناوى 88% وجامعة الزقازيق برئاسة دكتور محمد عامر نسبة نجاح الدواء كانت 92% إما مستشفى الحوض المرصود التابع لوزارة الصحة المصرية وهذه أكبر مستشفيات جامعة الجلد فى جمهورية مصر العربية وكانت نتيجة كفاءة ونجاح هذا الدواء بنسبة 98%.

ولقد تم عمل السمية للدواء بإجراء التجارب المعملية فى جامعة الإسكندرية على حيوانات تجارب ولم يثبت له أى أثار جانبية وبذلك تم تسجيله كدواء علاجى مصرى ليكون أحدث علاج لمرض الصدفية فى مصر والعالم كله.

الإعجاز العلمى للقرآن

هل تمت بالفعل دعوتك للمشاركة فى مؤتمر الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم والذى سيعقد فى دولة الكويت فى شهر نوفمبر القادم عقب الإعلان عن اختراعك؟

قالت د. أغاريد:بالفعل سوف أشارك فى هذا المؤتمر حيث تم توجيه الدعوة لى، للتحدث عن الإعجاز العلمى الموجود بسورة النحل، وحقيقة لقد توقفت أمام النص المعجز: {وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}... صدق الله العظيم (النحل: 68 – 69).

وبالتعمق فى هاتين الآيتين يتضح تماما الواقع الذى لم يعرف إلا فى العصر الحديث حيث لم يعرف شئ عن النحل قبل اكتشاف القسيس الأمريكى لنجستروث للمسافة النحلية التى على أساسها صمم الخلية ذات الإطارات المتحركة عام 1852م وبعدها تمت معرفة الكثير عن حياة وسلوك النحل بينما لم يعرف شئ من قبل ذلك إلا أنه يسكن الجبال والأشجار ويلدغ كل من يقترب منه.

بناء على وحى الله للنحل تحورت كل تصرفاته الحيوية فأصبحت مختلفة ومتميزة عن تصرفات الكائنات الأخرى الحيوانية.

إن معنى وحى الله للنحل فيه تكريم وتعظيم للخدمات التى يؤديها والوحى هنا مقصود به الإلهام كما قال الله فى كتابه الحكيم: {وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ}... القصص الآية 7.

ونلاحظ أنه لم يذكر العسل صراحة بأنه هو الذى يخرج من بطون النحل أو بأنه هو الذى فيه الشفاء، إذ تخرج من بطون الشغالات سوائل متباينة الألوان بالإضافة إلى العسل وهى الغذاء الملكى الذى تطعم به صغارها وملكاتها والسم الذى تلدغ به أعداءها.

والشمع الذى يخرج من بطونها سائلا ويتجمد بمجرد تعرضه للهواء لتبنى به أقراصها علاوة على المواد التى تجمعها من النباتات وتضيف إليها موادا من إخراجها مثل حبوب اللقاح التى تختزنها للتغذية عليها والمادة الصمغية المسماة (البروبوليس) أى مادة البناء الأولية التى تستعملها فى تضييق مداخل خلاياها حتى لا تدخلها التيارات الهوائية وقد ثبت فى العصر الحديث أن لجميع هذه المواد العديد من الفوائد العلاجية والآن موجودة كعقاقير طبية تباع فى صيدليات الدول المتقدمة.

وفى كل ذلك دليل على إعجاز هذه الآية التى تضمنت حقائق كامنة حوالى أربعة عشر قرنا من الزمان مما يكسب هذه الآية أعجازا علميا وطبيا يتناسب مع بدئها بوحى الله للنحل وختامها بأنها آية لقوم يتفكرون.. وهذا هو ما سوف أوضحه خلال هذا المؤتمر ليعرف العالم أن القرآن صالح لكل زمان ومكان وأنه لا يزال يحوى الكثير والكثير من الأسرار.



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار   الخميس يونيو 25, 2009 3:55 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد

الدكتورة أغادير الجمال

مبارك إنجازكم الطبي الإنساني

ونشكر الأخت الغالية هويدة

بكل جديد ومميز تقدمه لمنتدانا

والمولى الكريم يبارككم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار   الخميس يونيو 25, 2009 8:31 pm

اكتشاف يحتاج له كل فرد
اكتشاف نعتز به نحن العرب
اكتشاف فيه الشفاء لكل مريض بهذا الداء
الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا
مشكورة أخت هويدة على هذا الخبر
دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد الطائي
عضو جديد
عضو جديد



مُساهمةموضوع: رد: الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار   الجمعة يونيو 26, 2009 1:59 am

كل الشكر للدكتورة أغادير الجمال على هذا الجهد الذي أثمر علاجاً فعالاً لمرض يعتبر مستعصي على الطب

ويوجد الكثير الكثير ممن يعاني من هذا المرض المزمن والناكث

ونشكر مشرفتنا هويدة على نقلها لهذا الموضع الهام

ولكن سؤالي كيف لنا الحصول على هذا العلاج

وهل أصبح متوفر بيد كل من يحتاج له

أتمنى ان اجد جواب شافي


وداد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هادي الشعراني
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار   الجمعة يونيو 26, 2009 4:17 am

الأخت المحترمة وداد الطائي
أنا شخصيا أهتم للأمر كونه عندي مثل هذه الحالة في المنزل
وأعد بأنني سأتابع الموضوع لمعرفة كيفية الحصول على الدواء
وللعلم قد وعدت ابنتي بذلك
وعندما أحصل على الطرقه سأخبر الجميع بها
دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رياض زهرة
مدير
مدير



مُساهمةموضوع: رد: الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار   الجمعة يونيو 26, 2009 3:08 pm

السلام عليكم جميعاً

نعلمكم أن الدكتورة أغادير الجمال عضوة في منتدانا

ونتمنى أن تدخل لترد بنفسها على استفسار الأخت وداد الطائي المحترمة

واستفسارات بقية الأعضاء حول اكتشافها الجديد

وسنقوم بإرسال الرابط لها على الخاص لنعلمها به



مع تحيات الهميسع



+++++++++++++++++++++

_________________________________
.


للتواصل  صفحتنا على الفايسبوك

https://www.facebook.com/muwlana

 

رياض علي زهرة  00963999854552


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهند أحمد اسماعيل
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار   الجمعة يونيو 26, 2009 3:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
نشكر الادارة الموقرة على التواصل
نتمنى لكم التوفيق على تميزكم
وننتظر مشاركة فخامة الدكتورة في منتدانا
شاكرين فضلها وتواضعها
ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد شعبان
عضو ذهبي
عضو ذهبي



مُساهمةموضوع: رد: الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار   الثلاثاء يونيو 30, 2009 4:48 am

إخواني الأعزاء / الدكتورة أغادير ، الأستاذة هويدا ، الأستاذهادي
تحية مباركة طيبة وبعد
من يقرأ آية النحل يلاحظ ما يلي :
كلي من كل الثمرات ____شراب مختلف ألوانه ___ فيه شفاء للناس .
ومن خلال التفكير الذي أشارت إليه الآية الكريمة نخرج بنتيجة مؤداها وجود علاقة بين تنوع الثمرات ، وتنوع الشراب الذي يخرج من بطونها مع النتيجة " شفاء للناس " .
مما يعني أن كل نوع من الثمر مرتبط بعلاج نوع من الأمراض .
وقد أشرت إلى ذلك في نهاية السبعينيات تحت عنوان الصيدلانية الإسلامية ، ولكن لتخلف البحث العلمي في منطقتنا العربية لم يلتفت أحد لذلك
فشكرا للدكتورة أغادير التي هدداها الله إلى هذا البحث الذي يعتبر فتحا جديدا لعلاج كافة الأمراض .
كما أشكر أخي هادي على لفت نظري لهذا الموضوع .
ومن الجدير بالذكر أنني كنت أحد المشاركين في المؤتمر الأول للإعجاز العلمي في القرآن والسنة المنعقد بجامعة الدول العربية بالقاهرة تحت رعاية الدكتور / محمد حسن الحفناوي عام 1986 ، وقد تقدمت بموضوع النور والليزر ، ولكن أرجئ عرضه لأسباب واهية ، وهى وجوب بحثه أولا ثم عرضه بالمؤتمر الثاني ، ولم يتم ذلك حتى الآن .
لذا فأنا لا أعول على مثل هذه المؤتمرات كثيرا ، ولكن المعول الأساسي هو ما قامت به الأستاذة الدكتورة / أغادير ، أثابها الله جل وعلا خير الجزاء .
والسلام عليسكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدكتورة أغادير الجمال تكتشف علاجاً عالمياً للصدفية من عسل النحل والصبار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
READZ :: القسم المنوع :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: